هذا البرنامج يقدم لكم من طرف
 
هل يمكنك أن تكون سعيداً دون نشرة الأخبار والأحداث ؟
0 %
نعم
0 %
لا

لا يزال عدد المجيبين قليلا جداً لكي تكون الأجوبة الملتقطة قابلة للتحليل الإحصائي.

سوف تُنشر النتائج قريباً !

المرجو المرور إلى السؤال الموالي
 
هناك الكثير من الموظفين العموميين
0 %
نعم
0 %
لا

لا يزال عدد المجيبين قليلا جداً لكي تكون الأجوبة الملتقطة قابلة للتحليل الإحصائي.

سوف تُنشر النتائج قريباً !

 
هل تثق بالنقابات المهنية ؟
0 %
لا أثق على الإطلاق
0 %
0 %
0 %
نعم، أثق كليا

لا يزال عدد المجيبين قليلا جداً لكي تكون الأجوبة الملتقطة قابلة للتحليل الإحصائي.

سوف تُنشر النتائج قريباً !

 
هل تثق بالشرطة ؟
0 %
لا أثق على الإطلاق
0 %
0 %
0 %
نعم، أثق كليا

لا يزال عدد المجيبين قليلا جداً لكي تكون الأجوبة الملتقطة قابلة للتحليل الإحصائي.

سوف تُنشر النتائج قريباً !

 
هل تثق بالجيش ؟
0 %
لا أثق على الإطلاق
0 %
0 %
0 %
نعم، أثق كليا

لا يزال عدد المجيبين قليلا جداً لكي تكون الأجوبة الملتقطة قابلة للتحليل الإحصائي.

سوف تُنشر النتائج قريباً !

 
هل تثق بالقضاء ؟
0 %
لا أثق على الإطلاق
0 %
0 %
0 %
نعم، أثق كليا

لا يزال عدد المجيبين قليلا جداً لكي تكون الأجوبة الملتقطة قابلة للتحليل الإحصائي.

سوف تُنشر النتائج قريباً !

 
هل تثق بوسائل الإعلام ؟
0 %
لا أثق على الإطلاق
0 %
0 %
0 %
نعم، أثق كليا

لا يزال عدد المجيبين قليلا جداً لكي تكون الأجوبة الملتقطة قابلة للتحليل الإحصائي.

سوف تُنشر النتائج قريباً !

 
هل تثق بالمؤسسات الدينية ؟
0 %
لا أثق على الإطلاق
0 %
0 %
0 %
نعم، أثق كليا

لا يزال عدد المجيبين قليلا جداً لكي تكون الأجوبة الملتقطة قابلة للتحليل الإحصائي.

سوف تُنشر النتائج قريباً !

 
هل تثق بالمنظمات الإنسانية ؟
0 %
لا أثق على الإطلاق
0 %
0 %
0 %
نعم، أثق كليا

لا يزال عدد المجيبين قليلا جداً لكي تكون الأجوبة الملتقطة قابلة للتحليل الإحصائي.

سوف تُنشر النتائج قريباً !

 
هل سبق لك أن شاركت في منظمة سياسية ؟
0 %
نعم، جربت ذلك وأعجبني كثيراً !
0 %
نعم ولكن لا يهمني ذلك الآن
0 %
لا، ولكن المجال لا زال مفتوحا
0 %
لا ولا يهمني ذلك !

لا يزال عدد المجيبين قليلا جداً لكي تكون الأجوبة الملتقطة قابلة للتحليل الإحصائي.

سوف تُنشر النتائج قريباً !

 
لا ينبغي أن يتدخل الزعماء الدينيون في الشؤون السياسية
0
%
موافق
0
%
غير موافق

لا يزال عدد المجيبين قليلا جداً لكي تكون الأجوبة الملتقطة قابلة للتحليل الإحصائي.

سوف تُنشر النتائج قريباً !

 
إن المالية هي التي تسيّر العالم
0
%
موافق
0
%
غير موافق

لا يزال عدد المجيبين قليلا جداً لكي تكون الأجوبة الملتقطة قابلة للتحليل الإحصائي.

سوف تُنشر النتائج قريباً !

لا تعني الحدود والأسماء والتسميات على هذه الخريطة أي تأييد رسمي من طرف الاتحاد الأوروبي.